fbpx برنامج ماجستير في علوم السمعيات | الجامعة العربية الأمريكية

*ձȺ

معلومات التواصل للدعم الفني ومساعدة الطلبة ... إضغط هنا

ماجستير في علوم السمعيات

نظرة عامة

تُعَرِّفُ السمعيات بأنها فَرْعٌ من العلوم يُعْنَى بدراسة السمع والتوازن والاضطرابات المُرتبطة بذلك، ويتولى أخصائيو السمع باعتبارهم من العاملين في مجال الرعاية الصحية مسؤولية "وقاية الأشخاص في مختلف الفئات العمرية من اضطرابات السمع والتوازن والمشكلات السمعيَّة الأخرى إلى جانب التعرف عليها وتشخيصها وعلاجها بناءً على الأدلة العلمية" (الجمعية الأمريكية لعلاج النطق والتكلم والسمع 2021). ويُقرر أخصائيو السمع ما إذا كانت حساسية الشخص للصوت ضمن المعدلات الطبيعية من الناحية الفسيولوجية أم لا عن طريق الاستعانة بتقنيات التقييم المُختلفة بينما إذا تقرر عكس ذلك وَثَبَّتَ لهم أن ذلك الشخص يُعاني من فقدان السمع فيلجأ هؤلاء الأخصائيون إلى تحديد مكان فقدان السمع سواءً كان في الأذن الخارجية أو الوسطى أو الداخلية أو في العصب السمعي أو بالجهاز العصبي المركزي عن طريق سلسلة من الاختبارت الدقيقة ويقوموا أيضًا بمعرفة أجزاء السمع والترددات المُصابة بالإضافة إلى مستوى فقدان السمع بشكل مُحَدَدْ والمسار العلاجي المناسب والذي قد يشمل إعادة التأهيل السمعي والإحالة إلى أخصائيين آخرين، ويقوم أخصائيو السمع كذلك بتقديم المساعدة إلى الأشخاص اللذين يُعانون من اضطرابات وجوديّة أخرى مثل مشكلات التوازن وطنين الأذن والاضطرابات الدهليزية وما إلى ذلك.

تم تصميم برنامج الماجستير في علوم السمعيات للطلاب الراغبين في مواصلة مسيرتهم المهنية كأخصائيين مُستقلين في السمع وسيساعد ذلك البرنامج على توفير فرص عمل بأحد المجالات التي تشتد إليها الحاجة في المنطقة بسبب وجود نقص واضح في أخصائيي السمع المُؤهلين.

وكذلك صُمم برنامج الماجستير في علوم السمعيات لتخريج أخصائيين سريريين من الراغبين في دخول هذا المجال ويتسنى للطالب إستكمال البرنامج الدراسي في خمسة فصول دراسية اعتيادية بنظام الدوام الكامل وسيكون مستوفيًا للمعايير المطلوبة من قِبَلْ الجمعية الكندية للنطق واللغة والسمع (SAC) عند الإنتهاء من دراسة درجة الماجستير في الجامعة العربية الأمريكية وسيكتسب الطلاب بعد التخرج مستوى مُتقدم من الخبرات التي تساعدهم على تقديم العلاج الآمن والمتخصص لعدد كبير من المرضى يضم مجموعة متنوعة من الحالات السريرية ومن المُتوقع أيضًا أن يكتسب الطلاب المُلتحقين بهذا البرنامج مهارات بحثية وتحليلية قَيّمةْ مما سيؤهلهم بالتأكيد لكي يكونوا أخصائيين مُرخصين في السمع.

وعليه فإن الجامعة العربية الأمريكية تطمح إلى تقديم برنامج الماجستير في علوم السمعيات لسد الفجوة الموجودة بسبب النقص الملحوظ في عدد أخصائيي السمع المحترفين على الصعيدين المحلي والإقليمي.

الأداف

يهدف برنامج الماجستير في علوم السمعيات إلى ما يلي:

  1. تعزيز برنامج أبحاث عالي الجودة متعدد التخصصات والاحتفاظ به لمعالجة مشكلة تنمية مهارات التواصل وحالات الإعاقة في جميع المراحل العمرية.
  2. تقديم مستوى ممتاز من ناحية التعليم والممارسات المهنية لطلاب الدراسات العليا.
  3. إعداد طلاب الدراسات العليا لإجراء الأبحاث ولكي يكونوا مُحترفين ذوي كفاءة عالية وتطوير قدراتهم الإستيعابية على تلقيّ الأبحاث.
  4. تقديم التوعية للأشخاص اللذين يعانون من اضطرابات النطق واللغة والسمع في الجامعة والمجتمع المحيط بها ومساعدة الجهات الحكومية والخاصة المعنيّة بذلك.

نتائج تعلم الطالب

سيتمكن الطلاب الحاصلين على درجة الماجستير في علوم السمعيات من خلال هذا البرنامج من ما يلي:

  • دمج المعرفة المُتعلقة بطرق الوقاية واكتشاف الحالات المرضية وتقييمها وعلاجها ومستويات تفاعل المرضى مع الأفراد من مختلف الفئات العمرية اللذين يُعانون من اضطرابات السمع والتوازن والمشكلات السمعية الأخرى.
  • تنفيذ خطط التشخيص والتدخلات العلاجية القائمة على الأدلة العلمية في بيئات متنوعة ولصالح الأفراد اللذين يُعانون من اضطرابات السمع والتوازن والمشكلات السمعية الأخرى بالمستوى المناسب للمشاركة في الممارسات المهنية.
  • التعاون الفعال أثناء العمل مع الزملاء والمُحترفين والشركاء المُختلفين في المجتمع.
  • دمج الأدلة العلمية مع الخبرات السريرية لتقديم أفضل مستوى من الخدمات السريرية.
  • تقديم خدمات مهنية عالية المستوى تتسم بالكفاءة الثقافية ومساعد المُصابين باضطرابات السمع والتوازن والمشكلات السمعيَّة الأخرى.

وظائف الخريجين

  1. باحثون في مجال علوم السمعيات.
  2. أخصائيو تحسين آليات ضمان جودة خدمات الرعاية السمعية.
  3. أخصائيو التوعية واستشاريو مرضى فقدان السمع.
  4. مطوّرو الممارسات السريرية المُتعلقة بالسمع.
  5. مُشرفون على المرضى اللذين يُعانون من مشكلات في الأذن.
  6. إستشاريون في الممارسات المُتعلقة بالسمع وعلاج الأذن.
  7. أخصائيو سمع مجتمعيين.
  8. أخصائيو سمع في المستشفيات الحكومية والخاصة.